pregnancy

نهائي كأس رئيس دولة الإمارات باستاد مدينة زايد الرياضية بين الوحدة والنصر


يلتقي الوحدة مع النصر، اليوم الجمعة، في نهائي كأس رئيس الإمارات، باستاد مدينة زايد الرياضية، حيث يتطلع الفريقان لإنهاء الموسم بلقب كبير، إضافة لنيل جائزة البطل وهي التأهل لدوري أبطال آسيا العام القادم.

 وأنهى الوحدة والنصر، مشوارهما في الدوري في المركزين الخامس والسادس على الترتيب، لكن الفوز بالكأس سيضمن نهاية رائعة لموسم مثير، شهد في نهايته الإعلان عن دمج أندية في دبي والشارقة.

 وفاز النصر بلقبه الرابع في كأس الرئيس عام 2015، لكن النجاح الوحيد للوحدة في البطولة تحقق قبل 17 عاما، حين هزم الوصل في النهائي.

 وقال عبد الباسط الحمادي مدير كرة القدم في الوحدة "إنهاء الموسم ببطولة غالية وكبيرة أمر رائع للغاية، التتويج أقل شيء نهديه لجماهيرنا الوفية".

 وأضاف الحمادي "الجمهور الوفي لا يحتاج إلى دعوة لحضور المباراة ودعم الفريق في أهم مباراة. الجمهور سيكون الرقم الصعب في تتويج الفريق بلقب أغلى البطولات".

 وقال طارق أحمد قائد النصر "التواجد في نهائي كأس يحمل اسم سمو رئيس الدولة، أمر يدعو للفخر. يجب أن نؤدي ما علينا ونتحمل المسؤولية، نحن قادرون على اسعاد الجمهور والمسؤولين عن النادي".

 واعتمد الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، شعار نهائي كأس رئيس الدولة، ليقام يوم 19 مايو/آيار الحالي، تحت عنوان "كأس الخير" تماشيا مع مبادرة عام الخير، ويجمع بين الوحدة والنصر في ستاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

 كما تم إطلاق هاشتاج تفاعلي "#كأس_الخير"، عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتفاعل الجماهيري مع هذا الحدث، والذي يشرف على ترتيباته لجنة تنفيذية مشكلة من اتحاد الكرة الإماراتي، ويرأسها سعيد عبيد الطنيجي نائب رئيس الاتحاد، رئيس لجنة المسابقات.

 وتضم اللجنة في عضويتها كل من هشام الزرعوني، أمل بوشلاخ عضوا مجلس الإدارة، وإبراهيم النمر الأمين العام بالوكالة، وناصر بن ثعلوب مدير مكتب رئيس الاتحاد، وخالد عوض أعضاء اللجنة، إلى جانب حسن الجسمي مدير إدارة الإعلام الرقمي بالاتحاد، وعبد الله الكنزي السكرتير التنفيذي للاتحاد مقرراً للجنة. وتابع سعيد عبيد الطنيجي، نائب رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، ورئيس اللجنة التنفيذية لنهائي كأس رئيس الدولة، آخر الاستعدادات المتعلقة بالمباراة النهائية ، في استاد مدينة زايد الرياضية، والتي ستجمع النصر مع الوحدة.

 وتوجه الطنيجي بالشكر، في تصريحات صحفية، إلى كل الجهات المشاركة في عملية التنظيم، وفي مقدمتها القيادة العامة لشرطة أبو ظبي، على دورها المنتظر في توفير جميع السبل، التي من شأنها تشجيع وتسهيل عملية دخول الجماهير إلى استاد مدينة زايد.

 وكشف عن توفير إدارتي النصر والوحدة لمكيفات خاصة للرذاذ، بهدف ترطيب الأجواء داخل المدرجات، إلى جانب جوائز للجماهير، وتتضمن 3 سيارات سيُجرى عليها السحب بين الشوطين، و500 هاتف من شركة اتصالات، و15 تذكرة سفر من شركة نيرفانا، علاوةً على 15 ساعة ثمينة من شركة محمد رسول خوري.

 كما كشف الطنيجي عن توفير كابينة خاصة للسيدات، متكاملة الخدمات، وذلك خلال الاجتماع الأخير للجنة التنفيذية للمباراة، الذي عُقد في مدينة زايد الرياضية، للوقوف على آخر التحضيرات المتعلقة بنهائي الكأس.
باستاد مدينة زايد الرياضية